الاثنين، 28 فبراير 2011

شراره... وحيره



انفجرت شراره الحريه وفتحت أقفاص الأسر وانطلقت جناحات الحريه من سجنها وافصحت باعلى صوتها عن مرادها وطلبت بأسمى حقوقها فى الحريه والاستقلاليه من حياه العبوديه والديكتاتوريه.
حتى حققت العداله وأزاحت غمامه الظلم والقساد ولكن الحيره ترسم الوجوه وتكثر التساؤلات عن المستقبل وما به من آمال .
هلى سيتحقق النجاح ؟هل سيكون هناك طريق جديد ؟ هل نحن حققنا ما نريد؟ الكثير والكثير ما ينتظرنا لو لم نتكاتف بايدى واحده سنسمح للشك أن يقتل أحلامنا ومن الأن لن نسير رجل واحد بل سننطلق كشعب واحد تجمعنا روح واحده وفى صوت واحد نقول أمان يا مصر .
ولن نسمح للذل ان يطرق بابنا سوف تكون كرامتنا هى شعارنا والحريه هيه طريقنا وسنتقل الشك والحيره بايدينا ونثبت يقيننا وايماننا بالحياه فالراى واحد والفكر واحد نحو مناره المستقبل وحريه الراى والتعبير وسنقولها لا للظلم لا للفساد نعم لمصر ارض الأمان .

هناك تعليق واحد:

  1. اتمني ان يتحقق الامان لمصر

    ردحذف